[Alt-Text]

الخميس ، 23 اكتوبر 2014 - العدد 14868
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف

تيسير المهور.. يُمن وبركة

تم النشر في 2013/07/29

مهر الزوجة مشروع بالكتاب والسنة والاجماع، لما فيه من تكريم لها، وكونه حقا لها خلافاً لما كانت عليه الحال في الجاهلية من ظلم وعضل وليها واستغلاله لمهرها، وكونه ايضاً من طبائع الاشياء التي لا تدوم الحال الا بوجودها، وقد عظم الله امر المهر في كتابه العزيز في قوله تعالى: «وآتيتم إحداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئاً أتأخذونه بهتانا وإثما مبينا، وكيف تأخذونه وقد افضى بعضكم الى بعض واخذن منكم ميثاقا غليظاً» (النساء: 20 و21)، وقد اتفق الفقهاء على انه لا حد لأكثره، وان المرجع فيه الى العادات، ولما خطب عمر، رضي الله عنه، وقال: ألا لا تغالوا في صداق النساء، وانه لبغلني عن احد ساق اكثر من شيء ساقه رسوله الله - صلى الله عليه وسلم، او سيق اليه الا جعلت فضل ذلك في بيت المال، ثم نزل، فعرضت له امرأة من قريش، فقالت: يا امير المؤمين لكتاب الله أحق ان يتبع أم قولك؟ قال: كتاب الله، فما ذاك؟ قالت: نهيت الناس آنفا ان يتغالوا في صداق النساء، والله تعالى يقول في كتابه: «وآتيتم احداهن قنطارا فلا تأخذوا منه شيئاً..» ( النساء: 20)، فقال عمر: كل احد افقه من عمر، مرتين او ثلاثا، ثم رجع الى المنبر، فقال للناس: اني كنت نهيتكم ان تغالوا في صداق النساء، فليفعل رجل في ماله ما بدا له. ولكن عدم التحديد لا يعني المغالاة فيه، لما في ذلك من الاضرار الكثيرة للامة، وللمرأة خاصة، فكل ما كان المهر يسيراً بارك الله فيه، والعكس بالعكس، فمن الواجب اذاً ارشاد الناس الى فوائد تيسيره، لان ما تقتنع به النفوس في امر من الامور ابقى واهم مما تجبر عليه، والاسلام رغب في تيسير المهر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يُمن المرأة تسهيل امرها وقلة صداقها»، وقالت عائشة، رضي الله عنها، وانا اقول من عندي: «ومن شؤمها تعسير امرها وكثرة صداقها».

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

[Alt-Text]

الصلاة

الفجر 04:35 العصر 14:44
الشروق 05:55 المغرب 17:09
الظهر 11:32 العشاء 18:28