[Alt-Text]

الخميس ، 23 اكتوبر 2014 - العدد 14868
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف

العروق العنكبوتية.. كيف نخفيها؟

• العلاج الضوئي
• العلاج الضوئي
• أوردة الوجه قبل العلاج وبعده
• أوردة الوجه قبل العلاج وبعده
تم النشر في 2011/04/10

زيبا رفيق (*)
تظهر عروق الوجه على شكل خطوط حمراء وزرقاء دقيقة، وتعرف أيضا باسم عروق العنكبوت، وعادة ما تكون قريبة من سطح الجلد، وتظهر على الجفون، والجبهة، وجانبي الأنف، وحول منطقة الخد، وفي الجزء السفلي من الوجه. وتميل هذه الأوعية الدموية المتضخمة إلى البروز لدى السيدات المتقدمات في السن، وتتسبب غالب الأحيان في الشعور بعدم الراحة.
وهناك مجموعة متنوعة من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور عروق الوجه، التي يمكن أن تظهر أيضا في مناطق أخرى من الجسم، حيث تنجم هذه المشكلة عن توقف تدفق الدم في العروق، أو بسبب الهرمونات، وعند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، والأشخاص كثيري التعرض لأشعة الشمس، وكذلك عند استخدام الأدوية الموضعية.

تعتبر عروق الوجه مشكلة غير مؤذية، ولحسن الحظ هناك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن استخدامها للتقليل من حجمها وبروزها، ومنها:
1- كستناء الحصان
تعتبر كستناء الحصان علاجا طبيعيا فعالا ومميزا، وكثيرا ما تستخدم للتقليل من ظهور العروق في الوجه، حيث انها تحتوي على خصائص مضادة للالتهابات تساعد في تحسين أداء الدورة الدموية في الوجه، وتنظيم الوظائف الصحيحة للشعيرات الدموية. وإذا استخدمت بانتظام فستخف عروق الوجه بشكل كبير.
2- مكنسة الجزار
مكنسة الجزار واحدة من الأعشاب الشعبية التي تساعد في القضاء على بروز الأوردة القبيحة في الوجه وفي المناطق السفلى من الجسم، وهي عامل مهم في الشفاء من هذه المشكلة، كونها تسهم في تحسين الدورة الدموية بالوجه وتنظيمها وتقوية الأوردة.
3- اتباع نظام غذائي صحي
تناول الأطعمة المتوازنة بشكل يومي سيكون عاملا في الوقاية من ظهور عروق الوجه، فتناول حصص وفيرة من الخضار والفواكه كل يوم يعتبر أمرا ضروريا للمساعدة في تنظيم الوظائف الطبيعية في الجسم بشكل عام، كما أنه يعمل على الحد من اضطرابات الدورة الدموية. الحمضيات مثلا، تعتبر من العناصر الغذائية الرئيسية التي تدعم وظائف الدورة الدموية وتحافظ على صحة الجسم، كما أن الخضروات الورقية هي المسؤولة عن زيادة قوة الاوردة وتعزيز صحتها.
4-  شراب خل التفاح
خل التفاح ليس مفيدا فقط في تجميل البشرة، بل يستخدم أيضا كوسيلة فعالة للحد من وضوح الاوردة في الوجه والساقين. وعلى مدى سنوات طويلة ظل خل التفاح يحظى بسمعة طيبة لكونه مصدرا موثوقا به في علاج العديد من الامراض الجلدية، ومنها عيوب حب الشباب، وندب حب الشباب، وبقع الكلف وعروق العنكبوت. ومن أجل الحصول على نتائج جيدة، يمكن تناول خل التفاح أو استخدامه موضعيا على المناطق المتضررة من الوجه.
كيفية تطور عروق الوجه
بينما لا يوجد سبب دقيق وواضح لظهور الأوردة في الوجه، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تكون حافزا لظهور الأوعية الدموية وبروزها على الوجه، فالتدخل في وظيفة الدورة الدموية بالجسم يعتبر سببا رئيسيا، وهذا التدخل قد تنتج عن مجموعة متنوعة من الحوافز التي بدورها تؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية، وتوسعها وظهورها.
ان الدورة الدموية تستخدم القلب والشرايين والأوردة الضاخة للدم، ومنها الأوعية التي تحمل الدم من القلب إلى الجسم ثم تعيده للقلب مرة أخرى، وهناك الشرايين التي تحمل الدم إلى الجسم، والأوردة التي تحمل الدم إلى القلب، وإذا أصبحت الأوردة أو الصمامات الوريدية ضعيفة، يبدأ الدم بالتنقيط للعودة إلى الأوعية ويسد الممرات، لتصبح العروق القريبة من سطح الجلد مرئية وواضحة على البشرة.
ثلاثة أنواع
لعروق الوجه ثلاثة أنواع وتشمل: عروق العنكبوت، عروق الدوالي والشبكية، وعروق العنكبوت هي الأصغر، وهي الشعيرات الدموية التي تظهر نتيجة لأسباب مختلفة، أما الأوردة الشبكية فهي متوسطة الحجم وتكون ذات لون ازرق أو أخضر باهت، وفي بعض الأحيان يكون سبب ظهور العروق العنكبوتية وجود الدوالي التي عادة ما تكون أكبر ومؤلمة جدا.

عوامل مؤثرة
قد تؤثر العوامل التالية في زيادة فرص إصابة الشخص ومعاناته من مشاكل الدورة الدموية المرتبطة بعروق الوجه البارزة، ومنها:
1- الوراثة
إذا كانت الأوردة تظهر بوضوح على وجوه الآباء أو الأجداد، فمن المحتمل أن تكون وجوه أطفالهم معرضة أكثر لظهور هذه الاوردة بشكل واضح. فمشاكل الدورة الدموية في الواقع قد تكون نتيجة وجود تاريخ مرضي في الأسرة، مثل أمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية، وبالتالي، فإن أفضل تدبير وقائي يمكن اتخاذه هو العيش بنمط حياة صحي.
2- تقدم السن
كلما تقدمت السنوات بالإنسان، فإن جميع أنظمة جسمه وأعضائه ستتقدم كذلك، فالأوردة مثلا تصبح أقل مرونة، وصمامات الأوردة ستعمل بكفاءة أقل، ويبدأ الدم بالتجمع في الأوعية الدموية، كما أن الأدمة أو البشرة ستبدو رقيقة أكثر، ومع مرور الوقت تصبح الاوردة اكثر وضوحا.
3 - الإفراط في التعرض لأشعة الشمس
التعرض الكثير لأشعة الشمس فوق البنفسجية يسبب الكثير من الأضرار للطبقة الخارجية من البشرة، وقد تتمثل هذه الأضرار في تكسر الشعيرات الدموية التي تكون تحت سطح البشرة.
4- الإجهاد البدني
أي أنشطة تؤدي إلى مزيد من الضغط على الوجه، مثل العطاس الشديد الناتج عن الحساسية المفرطة، والتقيؤ المتكرر، والإصابات الجسدية الناجمة عن الكدمات، كلها من الأسباب التي قد تفاقم فرص الإصابة ببروز عروق الوجه.
5 - الهرمونات والحمل
بما أن الجسم ينتج المزيد من هرمون الاستروجين أثناء فترة الحمل، فإن المرأة قد تعاني ضعف الوريد، ومع زيادة تدفق الدم، فإن عروقها تصبح أوسع، مما يتسبب في سد الأوعية.
6 - الوردية
الوردية خلل يكون على الأنف والخدين والذقن والجبين، وقد تصبح حمراء ملتهبة ومنتفخة. واذا ترك هذا الخلل لفترات طويلة من دون علاج، فإنه قد يفسح المجال لظهور عروق الوجه. ويعتبر الشكل الأكثر شيوعا من عروق الوجه النابعة من الوردية، هي عروق العنكبوت أو تكسر الشعيرات الدموية، لذا، فإن المشورة المهنية من مقدمي الرعاية الصحية أمر ضروري لعلاج حالة الوردية والاوردة التي على الوجه.

علاجات أوردة الوجه
اذا كنت تعانين عروق الوجه، يمكنك بشكل كبير تحسين مظهرك وحياتك من خلال عدد من الخيارات العلاجية:
1 - الترددات الكهربائية
هذا النوع من العلاج يستخدم جهاز الإبرة باليد، وتنبعث منه ترددات التيار الكهربائي لاستهداف الاوردة البارزة والتخفيف منها، وفي العادة يجرب المرضى اختبار مستوى التحمل أثناء فترة العلاج.
2 - العلاج الضوئي IPL
هذا العلاج غير الغازي يستخدم تيارا لطيفا، ورشقات نارية صفراء من الضوء بحيث تخترق الأوعية الدموية العميقة داخل الجلد، حيث يعمل الليزر على تسخين العروق المستهدفة وطمسها من دون الإضرار بالأنسجة المحيطة، وفي نهاية المطاف، يقوم الوريد بامتصاصها من قبل الجسم وتذوب من تلقاء نفسها.
وعادة ما يحتاج المرضى إلى -3 1 جلسات علاجية تمتد على فترات من اربعة إلى ثمانية اسابيع.
3 - العلاج بالليزر
العلاج بالليزر واسع النطاق يستخدم في استهداف مشاكل الأوعية الدموية من أعمق طبقات الجلد، حيث من خلاله تتشتت الأوردة المتوسعة ببطء على مدى 5-3 جلسات علاجية كل 6-4 اسابيع، والنتيجة النهائية التي يمكن الحصول عليها هي الليونة، بل تصبح البشرة متناغمة أكثر. ويمكن لغالبية المرضى أن يستأنفوا أنشطتهم العادية في اليوم نفسه بعد الجلسة العلاجية.
من الضروري أن نضع في الاعتبار انه في حين ان هذه العلاجات يمكن أن تقضي على عروق الوجه، لكنها لا تستطيع منع أوردة جديدة من النمو. ومن المهم أن تكون هناك دراسات واقعية حول الإجراء الخاص بك، وتوقع احتمال عروق الوجه الجديدة قد تظهر في المستقبل.

(*) خبيرة تجميل وعناية بالبشرة
www.Zeeba-rafiq.com

التعليقات

سلام انا اعاني من ظهور خطوط

سلام انا اعاني من ظهور خطوط حمراء و بن الزرقاء و الخضراء بالوجه و كامل جسمي حتى على مستوى الذراعين و الظهر و عندا ذهابي للطبيبة قالت يجب المعالجة بالليزر و صراحة خفت و الان حالتي النفسية جد تعبة من لون جلدي الازرق بالعروق فبمادا تنصحوني شكرا جزيلا احبتي

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

[Alt-Text]

الصلاة

الفجر 04:35 العصر 14:45
الشروق 05:55 المغرب 17:10
الظهر 11:32 العشاء 18:28