الأربعاء ، 23 ابريل 2014 - العدد 14690
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف

الصين تقدم مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية

تم النشر في 2012/11/01

(د ب أ)- قدمت الصين مبادرة جديدة لحل الأزمة السورية.

وذكرت السفارة الصينية بالقاهرة ، في بيان أصدرته اليوم الخميس ، انوزير خارجية الصين يانج جيه تشى قدم أمس اقتراحا صينيا من أربع نقاط بشأن حل سياسي للنزاع السوري.

وأفاد البيان أن المسئول الصيني حث كل الأطراف في سورية على وقف إطلاق النار وأعمال العنف وبدء فترة انتقال سياسي في أقرب موعد.

قدم يانج الاقتراح خلال محادثاته مع المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمى الذى زار الصين للمرة الأولى منذ حلوله محل الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفى أنان كوسيط دولى لسورية في أول أيلول/سبتمبر الماضي.

ومن أجل تسهيل التسوية السياسية للقضية السورية اقترحت الصين أولا ضرورة قيام الأطراف المعنية في سورية ببذل كل جهد لوقف القتال وأعمال العنف والتعاون بنشاط مع جهود الوساطة التي يقوم بها الإبراهيمي.

كما اقترحت الصين ، ثانيا ، على الأطراف المعنية في سورية تعيين محاورين مفوضين في أسرع وقت حتى يمكن بمساعدة من الإبراهيمى والمجتمع الدولى صياغة خارطة طريق للانتقال السياسي عبر المشاورات ،وإقامة جهاز حكم انتقالي بقاعدة عريضة وتنفيذ الانتقال السياسي من أجل إنهاء الأزمة السورية فى أقرب وقت ولضمان تحقيق انتقال آمن و مستقر وهادىء يجب الحفاظ على استمرارية وفعالية مؤسسات الحكومة السورية .

واقترحت الصين أيضا ، ثالثا ، على المجتمع الدولى العمل بسرعة ملحة ومسئولية أكبر للتعاون الكامل مع وساطة الإبراهيمى ودعم جهوده وتحقيق تقدم حقيقي في تنفيذ بيان اجتماع وزراء خارجية جنيف لمجموعة العمل الخاصة بسورية وخطة أنان المكونة من ست نقاط وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وستكون الجهود الإيجابية للجامعة العربية والدول فى المنطقة بحثا عن تسوية سياسية ،موضع تقدير.

وقدمت الصين رابعا اقتراحا بضرورة اتخاذ الأطراف المعنية خطوات ملموسة لتخفيف الأزمة الإنسانية في سورية وينبغي على المجتمع الدولى زيادة المساعدات الإنسانية للشعب السوري وضمان إعادة توطين ملائمة للاجئين خارج سورية ومساعدة ملائمة للمحتاجين من اللاجئين داخل سورية.
وقال وزير خارجية الصين يانج جيه تشى إن مستقبل سورية يجب أن يحدده الشعب السوري نفسه كما يجب احترام سيادتها واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها والحفاظ عليها.

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر

الصلاة

الفجر 03:50 العصر 15:22
الشروق 05:14 المغرب 18:19
الظهر 11:46 العشاء 19:41