[Alt-Text]

الثلاثاء ، 21 اكتوبر 2014 - العدد 14866
جريدة كويتية يومية سياسية شاملة
رئيس التحرير: وليد عبداللطيف النصف

المخرج من الفتن

تم النشر في 2012/10/28

نعيش في زمان، الفتن فيه أصبحت تتوالى، والأزمات لا حدّ لها، والكل يسعى إلى البحث عن المخرج، وكيف الطريق للنجاة منها، وكل من يريد القرار في النجاة صار يتخبّط في طرح السبل والطرق لسلوك طريق النجاة، وسبب ذلك كله الابتعاد عن الطريق الشرعي، الذي جعل الله به النجاة والسبيل أمن غير هذا الطريق، فالطريق واضح، لكن الهوى وشياطين الجن والإنس يمنعان من سلوكه، فقد قال الله في محكم تنزيله «إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ»، مع ذلك نجد من يحارب سلوك طريق الكتاب والسنّة لا لأمر إلا الخوف من العدل، الذي عجزت الدساتير أن تأتي به، نعم اغلبهم يخافون حكم الله لمعرفتهم أنه سينالهم جزاؤهم بلا مجاملة، ولن يفرق بين صغير وكبير، ولا بين من له منصب ومن كان من عامة الناس، فلماذا نجد محاربته حتى ممن يدعي المطالبة بالعدالة والإنصاف؟ والسبب في ذلك إما الكبر وإما رد الحق، وجزاء المتكبر معلوم، قال عليه الصلاة والسلام «لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال حبة من كبر»، نعم نجد من يرفض العمل بشرع الله وبتطبيقه، لأن من يحارب تجده يعاني من الانهزامية الفكرية، فيرى نفسه دائماً في الوراء، وأنه لا يملك مفاتيح النجاح، وأن ما عنده لا يصلح، أو تجده يرى دائماً أن الغرب على حق، ولا يمكن أن أكون مثلهم بالنجاح، وصدق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم «لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه»، فالخراب والضياع وتوالي الفتن كله بسبب الابتعاد عن المنهج الرباني، الفتن لن تنتهي ما دمنا معرضين عن كتاب ربنا وسنّة نبينا محمد، صلى الله عليه وسلم، فلا أمان إلا بطاعة الرحمن، ولا مخرج من الفتن إلا بالعمل بشرع الله قولاً وعملاً واعتقاداً. والله المستعان.

علي العبدالهادي

alial-abdulhady@hotmail.com

09765as@

التعليقات

نأمل، عزيزنا القارئ، أن تشاركنا في اقتراحاتك،وتعليقاتك، وأفكارك، ومواضيعك.
سنهتم بكل ما ترسله لنا، وسيحظى باهتمام ادارة التحرير، التي تنشر كل ما هو صالح للنشر.
ونشكر تعاونكم

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.

[Alt-Text]

الصلاة

الفجر 04:34 العصر 14:46
الشروق 05:54 المغرب 17:11
الظهر 11:33 العشاء 18:28